المدونة

رهان المملكة الكبير على مدينة الجيجا الشمسية

يناير 7, 2019  // Husain

كانت المملكة منذ فترة طويلة رائدة عالمية في إنتاج الطاقة، مع وجود احتياطيات لا حصر لها من النفط تحت الصحراء السعودية، ومع ذلك تخطط الحكومة السعودية لمستقبل جديد في القيادة العالمية للطاقة من خلال الطاقة الشمسية. في حين أن الطاقة الشمسية في مهدها، ستصبح المملكة العربية السعودية في نهاية المطاف رائدة على مستوى العالم في إنتاج واستخدام الطاقة الشمسية.

تحدد رؤية السعودية 2030 مستقبلًا قائمًا على الطاقة المتجددة، ومع ذلك ظل العديد من المتشككين في هذه الخطط العظيمة التي تؤتي ثمارها. مع الإعلان عن مشاريع “جيجا” واسعة النطاق والتي تشمل المدن الكاملة ومنتزه الطاقة، أصبح من الواضح أن الحكومة تقوم بمراهنات كبيرة على الطاقة الشمسية كمستقبل للمملكة.

تشييد مدينة الجيجا

أصبحت حقيقة رؤية 2030 واضحة مع صعود مدينة الجيجا. المملكة لديها من ماهو قيد التنفيذ والذي بدوره سيشكل مستقبل البلاد. تعيد بعض الدول في جميع أنحاء العالم تحديث بنيتها التحتية لتحقيق الإستفادة من موارد الطاقة المتجددة. تقوم المملكة العربية السعودية ببناء بنية تحتية جديدة بالكامل ومدن جديدة بالكامل. انها مهمة ضخمة وطموحة، ومدعومة بالكامل من الحكومة السعودية.

في حين أن “مدينة الجيجا” قد تكون تسمية خاطئة في الوقت الحالي – المصطلح يعني مدينة تضم أكثر من 100 مليون ساكن – ستكون هذه المشاريع ذات الأهمية الكبرى في الحجم ورائعة في الحداثة. وتقود جهود صاحب السمو الملكي والمهندس الرئيسي لرؤية 2030 الأمير محمد بن سلمان وبطل التغيير في المملكة، سواء من النواحي الاقتصادية أو الاجتماعية.

إتبع طريق المال

الطموح وراء رؤية 2030 كبير، لكن المال وراءه هو ما سيجعله حقيقة. وسيتم استخدام صندوق الثروة السيادية للبلاد لدعم جزء كبير من مشاريع الجيجا، لكن المملكة تسعى إلى الاستثمار الأجنبي كذلك. في عام 2017، عقدت المملكة منتدى استثماريًا لـ 3,500 ممول من الشركات أطلق عليهم اسم مبادرة الاستثمار المستقبلية (FII). تم تصميم هذا الحدث لوضع خطط المملكة المستقبلية كإستراتيجية حكيمة للاستثمار. تم التعامل مع الحضور لعرض براق لأول مشروع جيجا في المملكة – نيوم.

نيوم: المشروع الأكثر طموحًا في العالم

“منقطع النظير في المفهوم. لا مثيل له في الذكاء. غير مقيد بالتاريخ وبني على أعظم مصدر للإنسانية -الخيال”. هذه هي الكلمات المستخدمة لوصف نيوم، أول مشروع جيجا والأكثر طموحًا في خطط المملكة للمستقبل. اللقب هو مزيج من اللاتينية والعربية، وترجمته إلى “المستقبل الجديد”- والخطط كبيرة.

إن نيوم هي جواب المملكة لوادي السليكون وستكون مستقبلية بكل ما تحمله الكلمة من معنى – متصلة بالكامل، صناعة الخدمات يعمل بها الروبوتات والذكاء الاصطناعي، وذات نمط ثقافي يشبه باريس أكثر من الرياض. سوف تمتد المدينة الخاصة عبر الحدود المصرية والأردنية وسوف تجمع بين الرفاهية والترفيه مع الأعمال والابتكار.

تقوم نيوم بالبنوك على الآفاق الاقتصادية عبر ١٦ قطاع: الطاقة، الماء، التنقل، التكنولوجيا الحيوية، الأغذية، التصنيع، وسائل الإعلام، الترفيه، التكنولوجيا الرقمية، السياحة، الرياضة، التصميم والبناء، الخدمات، الصحة والرفاهية، التعليم والعيش.

مدينة مدعومة بالشمس

سوف يتم تشغيل نيوم بالكامل تقريبًا من خلال الطاقة المتجددة – ومعظمها من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. وستضم المدينة حقولًا ضخمة من الألواح الشمسية المقترنة بتوربينات الرياح، وشبكات طاقة لا نهاية لها على ما يبدو، والتي ستدفع الطاقة إلى المستقبل للأجيال القادمة. كما تركز المملكة على الابتكارات الجديدة في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، نيوم لن تكون فقط لعرض الطاقة المتجددة، بل ستكون حاضنة لتكنولوجيا الطاقة الجديدة أيضًا.

وبسعر لا يقل عن 500 مليار دولار، ومجلس استشاري يضم كبار رجال الأعمال العالميين مثل مؤسس شركة أوبر ترافيس كالانك، والرئيس التنفيذي لبنك “سوفت بانك” ماسيوشي سن، ورجل الرأسمال الاستثماري وعضو مجلس إدارة فيسبوك مارك اندريسون، ورئيس شركة واي كومبنيتور سام التمان، ستكون نيوم على عكس ما رآه العالم. لكن المملكة لا تتوقف هناك. هناك ما لا يقل عن ستة مشاريع جيجا في الأشغال.

اقرأ الجزء الثاني: مستقبل جديد للطاقة الشمسية في المملكة العربية السعودية

شركة التقاط الطاقة هي شركة خدمات في مجال الطاقة الشمسية بالمملكة العربية السعودية تهدف إلى مساعدة المنشآت التجارية في المملكة في تغطية الفجوة بين ارتفاع الطلب على الطاقة وارتفاع أسعارها، وخدمة تساهم في توجيه الوطن نحو الطاقة المتجددة الرخيصة. لتعرف أكثر كيف يمكن للطاقة الشمسية تغطية احتياجاتك، وتجعلك توائم رؤية المملكة 2030، تواصل معنا اليوم .